designed by: M. Aladdin & H. Fathy

Monday, January 01, 2007

الأول.. الاخر


مذ خمس دقائق كنت في ميدان التحرير. قبلها بدقائق اخرى كنت في ميدان طلعت حرب. ما بين الاثنين كنت في شارع محمود بسيوني ثم "منه فيه". في الميدانين و الشارع كنت اتحرك بتؤدة بين الجموع البشرية التي صدرت لي اوشحة و كوفيات و سترات و لحى و تنورات و بعص من الاحذية الجلدية طويلة الرقبة. حذر ما و ترقب من تكرار حادثة التحرش. الفتية المبتسمون و الفتيات اللواتي تحركن بهدوء منكمشات أو مشين بصدر مبرز و ضحكة عريضة عن تحد واع أو عن استهتار. في القهوة كنت وحيدًا ارشف الشاي بالحليب و ارمق الزبائن الجالسين عن بعد. شيء مربك أن تكون بداية السنة و ثاني العيد في نفس اليوم. كل سنة و انتم طيبين بهذا و بذاك.

ارتديت حلتي السوداء و جعلت نفسي اجرب الجيليه الرصاصي ذو المربعات الرأسية الرمادية. دائمًا ما كنت اظنها تقليدًا لكبار السن، الجيليه تحت السترات، و لكنني قلت في نفسي و لم لا؟!. حدثت نفسي أن امشي من الميدان لاستقبل العام الجديد في نقطة وهمية ما ما بين كوبري قصر النيل ثم شارع النيل فشارع 26 يوليو في الزمالك فكورنيش النيل مرورا بكوبري 15 مايو ثم ميدان عبد المنعم رياض و منه إلى البيت. علقت الاماني في رأسي إلى أن ابتعثتها لمغسلة وهمية و انا امشي إلي بيتي بخطى مترددة. اتوق في الميدان و انظر إلي الكوبري الذي تنتصب بجواره جامعة العرب. كنت قد توقفت عند بائع الجرائد مذ ثوان و تسللت إلى مسامعي لهجة عربية من بين شفتي امرأة حلوة العينين. هززت رأسي و تركت الميدان ماشيا في شارع محمد محمود. إلى البيت خذوني معكم.

سبع دقائق علي ساعتي الآن و يبدأ العام 2007. تذكرت العام 2000. يعني ايه 2000؟ علي قول عنتر هلال في "بابا اوبح". تساؤل في محله رغم التفسير الجنسي للأغنية—لم تكن هيفا قد صرحت بأن "واواها" يوجعها آنذاك—و جعلني ايامها استرجع كل ما آملناه في سنوات التسعينات، و سنوات الطفولة البريئة في الثمانينات. العام 2000 الذي سيبلغ التطور شأوا عظيمًا، فتطير الباصات في السماء و يمكنك تحضير كوب القهوة بالطاقة العقلية فحسب.

كان لدي من العمر عشرين من السنوات آنذاك. اليوم، و انا علي مشارف السنة السابعة بعد الالفين حسب التقويم العالمي، و السنة الثامنة بعد العشرين حسب تقويمي الشحصي، لا اشعر بوهجة الألفينيات البشرية التي كنا بها نوعد.

السنة السابعة بعد الالفين و كل شيء يعاد انتاجه، كما هي الخياة دومًا، بوجوه و اساليب متغيرة فحسب. يجرني ذلك إلي تلك الصور الادبية التي تقول أن العمر يوم واحد، و اجد نفسي اتساءل، بعبث صبي مسجون في جسد رجل ذو ذقن نابتة، عن حكمة تقسيم الحياة إلي سنوات متتابعات ربما لا تعني شيئًا. هناك الجريجوري و الفارسي و الهجري و حتي الاوزبكي الذي سمي الرئيس الراحل الشهور باسمه و صفاته. ايام و شهور و سنوات و عقود و قرون و ألفيات. مواقيت جعلها التسويق مقدسة قدسية الله و جعلتها الرومانسيات ميعادًا خاصًا بلا لزوم. ميعاد خاص اكتب لكم فيه ما اكتب الآن مع انني يمكنني أن اقوله في أي وقت آخر. وقت. الوقت يكتسب سطوته بالفيزياء و ليس بالتقسيمات العقلية له. نندهش عندما نري امرأة يانعة في بداية الخمسينات و لكننا ننسى أن الخمسينات هي اختراع بشري لا يعرفه الزمن المطلق السرمدي. بالضبط عندما نتأسي علي حال الشاب الذي هو في العشرينات و يبدو في الخمسينات. عضه الزمن و جعله "قديمًا". قانون الزمن، ما بين شد و جذب مع اليأس و الأمل البشريين، هو القانون الذي لا يعرف سنوات يعتمدها البشر مقياسًا. جرب أن تقول لنفسك: نحن في العام 1932 مثلًا. ما الفارق؟ ما انجزه البشر. التاريح هو انجاز بشري بامتياز. صيحات الاناقة و الشئون السياسية و شكل الشوارع و التقنية. و التقنية صنعت وهمًا كبيرًا، قطع لما قبل عما بعد. إذا اردت أن تختبر دماغك فأقول لك هكذا نميز الوقت الذي خلى: الحياة كانت ابيض و اسود آنذاك بلا تأكيد. يوسف وهبي أو همفري بوجارت كانا يعيشا في عالم له الوان؟ كانا يريا الشجر احضر و التفاح احمر؟ أكان وجه جيلدا مليئًا بالاصباغ المتعددة الالوان؟! قمصان نوم وردية و بصلية؟!!

هل يجدي أن نتذكر أي عام هو بالضبط؟ ربما سنقول ما قبل التكني كالر و ما بعده. تلك الخدعة اللطيفة التي تتيحها التقنية. التقنية ذاتها التي تعتمد الارقام و العد و الجمع و الطرح. أي، و بعبارة مبسطة اخرى، الزمن في صورته الفيزيقية البشرية المصطنعة. يبدو بهيجًا أن تعرف أن الانسان صنع الارقام ثم عبدها مثل الفيثاغورسيين. الميتافيزيقية تبرز من عمق الفيزيقية. ربما يجادل احدهم بأن الارقام "اكتشفت" و لم "تخترع". لا بأس، قد يكون كذلك و لكن، و على العموم، كل الطرق تؤدي إلي العقارب البطيئة القاسية، إلا يقين واحد: احضر شمعة و اشعلها. انظر إليها. اهلا بك. هذا هو الزمان فعليًا.

حسنًا، بدون سنوات انا رجل لم يبيض شعره و حسبنا ذلك. ولدت عندما كانت السماء بلا غيوم مثلا و حسب. تخيل يفضي بك إلى عبثية مطلقة و لكنك تقول انها واضحة لطيفة و ليست مستترة خبيثة كما هو التقسيم الجريجوري للوقت الذي يمضي فوق الارض. لا يوم و لا باكر و لا امس. لا سنين او شهور. كيان واحد متصل ربما يبث جمودًا في اوصالنا، و لكنه حتمًا سيقودنا للجنون.

حسنًا أيضًا، قبل الاستطراد في مديح الجمود، و كعودة إلي المألوف المأمون بألمعية قرد، يمكنني أن اقول أن نهاية العام شهدت قرارين اساسيين، الأول يمكن الافصاح عنه، و هو تغيير دار النشر خاصتي، و الثاني افضل أن ابقيه طي السنين التي شهدته. ربما هي بالفعل بداية جديدة لمونولوج قديم متكرر.

لا اعرف، صراحة، ماذا يمكنني أن اتمنى علي الصعيد الشخصي، و لكنني اعرف انني اتمنى كل الخير لراتي و ياسر و إيف و شروق و تارا و آز (و معهم الغائبة فتاة نيويورك) الذين يصيفون لدنيتي الصغيرة بهجة غالية عندما اقرأ كلماتهم و اعرف أنه ما يزال في الدنيا سياقات تتصل بما لا اعلمه في الروح بما لا افهمه من عذوبة. اعلم جيدًا انني اتمني كل الخير لبهاء طاهر و لكل الاصدقاء الذين يقرءون هذه السطور عن سابق معرفة بالعبد لله أو عن متابعة للتعابير العبثية التي استمتع باصطكاكها دومًا، أو عن صفحة للبحث اتت به إلي تلك الصفحة الميمونة.

كل عام و انتم بخير، الاصدقاء الذين لم—و ربما لن—ارهم و الذين رأيتهم. اتمنى لكم و لمحبيكم كل خير و سعادة و هناء.

10 comments:

انجي said...

كل سنة,انت طيب يا علاء ، يجعلها سنة حلوة عليك وعلي كل بتحبهم ، وتحقق فيها اللي تتمناه إن شاء الله :)

Anonymous said...

كل عام وأنت بخير أيها الصديق
كل عام وأنت تضفي على عالم التدوين والمدونين بهاءً استثنائياً ولمسة أدبية وإنسانية صادقة
عشت مع كلماتك تجربة استقبال العام الجديد وأخذت أسترجع خريطة المكان والبشر
شكراً لك على تمنياتك الطيبة.. ما أجمل أن يكون لدى الواحد منا صديق رائع مثلك

Anonymous said...

مرسيييييي يا برنس

mohamed kamal hassan said...

كــل ســــــنة وإنت طيــــب يا أحلى لـــــولو فى الدنيا

Anonymous said...

كل سنه و انت بالف خير

Anonymous said...

kol sana wenta atyab w aksr ebda3an w tafrodan:)) enma fe3lan kont motrqba w ana mashya fe west elbld tany yom 3eed w new yr..m3a ene kont mashya b27ttramy wen3ma :D :D

AZ said...

:)

shimo said...

happy new year ya 3laa .. wish u all z best isa.
bs gamda 7kayet يمكنك تحضير كوب القهوة بالطاقة العقلية فحسب
;)

Eve said...

dayman 3andak basma mokhtalifa! hope the new year brings you all the happiness and success :)

Muhammad Aladdin said...

إنجي
و حضرتك بألف صحة و ألف سلامة عليكي و علي الاهل و الاصدقاء و الاحباء
:)

ياسر
ما اجمل أن تقرأ كلماتك هذه في بداية عام جديد
كل سنة و انت ياسر ثابت
:)

عبد
دو ريا يا فنان يا كبير، و كل سنة و انت طيب
:)

كمال
و انت بصحة و سلامة يا اطعم كيمو في العالم
:)

نور
و انتي بكل صحة و سلامة
:)

وئام
و انتي بصحة و سلامة، و الحمد لله انها جت علي قد كده
:)

آز
:) :)

شيمو
و انتي بصحة و سلامة يا قمر.. نورتي ارض البلوج السعيدة
:)

ايفو
و انتي دايما بتخلي الواحد منبهر، كل يوم بطريقة شكل.. دمتي مبدعة و صديقة عزيزة جدا جدا يا إيفو يا غامض
:P