designed by: M. Aladdin & H. Fathy

Friday, May 05, 2006

..القاهرة

عندما رأيت القاهرة ليلًا، من طائرتي، شدهت
عناقيد نور لا نهاية لها. بهاء غريب يقول للسماء بلي. نحن هنا
مدينتي العملاقة التي تسحق اهلها تحت ثقلها الذي لم اتخيله قبل هذه اللحظة. يمكنني أن احفظ اصطكاكات مثل اكبر مدينة في افريقيا و 20 مليون نسمة في وقت الذروة، و لكنني ابدًا لم ار مدينتي من السماء، ابدا لم اقدر تلك الاصطكاكات حقها الفيزيائي الغاصب المقتدر
مدينتي، التي ولدت و عشت بها، و التي رغم وحشيتها المارقة علمتني أن اكون رومانسيًا ابلهًا، يكتم دموعه و يخفيها عن الركاب و المضيفات، فقط عندما يري سجادة النور المرتمية حتي الافق

.....

إهداء إلي ماذر كاريدج

8 comments:

Brava Valentia said...

first of all , thank you for the dedication.

your words are very powerful ! and i'm speechless !

عندنا مثل يقول ... بلادكم حلوة بس الوطن مالة مثيل ... واتوقع احد سر جمال القاهرة انها قاهرة كل الازمان بتاريخها و حضارتها

Muhammad Aladdin said...

شكرا علي الكلام الحلو يا ستي، و كمان زودي علي عبارتك "قاهرة كل الأزمان و مواطنيها ايضًا"
:)

Anonymous said...

وبتقول عليا مزاجي رايق
دانت أبو الروقان كله
" أبلهاً رومانسياً "
بالضبط كأنك بتوصفني
القاهرة زاد ضجيجها الفيزيائي - بعودتك - واحد
حمد الله على السلامة
:)
توتة

أنجي said...

حمد الله عالسلامة ..
على فكرة أجمل ما في السفر بالطائرة بالليل هو مشهد القاهرة العملاقة من فوق ..
مناظر المدن بالليل ومن بعيد عموماً رائعة لكن منظر القاهرة بالذات مالوش حل.. كل ماافتكره افتكر قلبي دق بعنف إزاي ولا الطبل لما شفته .. إحساس غريب بحب المكان ده ، يمكن إحساس إني عايزة انزل ادوب وسط طوفان الانوار ده .. مش عارفة بجد .. لكن كنت على وشك البكاء فعلاً لولا الناس اللي حتقول عليا بلهاء :)
ألف حمد الله عالسلامة مرة تانية يا علاء، برجوعك زادت الأنوار :)
أنجي

Muhammad Aladdin said...

توتة
ده انتي (و لا انت؟ مش عارف) الروقان كله..و الله يسلمك

إنجي
البلوج هو اللي نور بمرورك، و جميل اني ما طلعتش ابله لوحدي
:P :P :P

worood said...

عوداً أحمداً يا أستاذ
وسجادة النور زادت بسطة برجوعك والله
:)

Dido's^^^ said...

Alaa ... this is wonderful :):)
وصف أكثر من رائع .. حمدالله على السلامة تاني و المرة دي مش مقدماً :):)

بس بجد عجبني وصفك لقاهرتي التي أراها جميلة رغم كل ما تراكم عليها من غبار

Anonymous said...

That's a great story. Waiting for more. » »