designed by: M. Aladdin & H. Fathy

Friday, April 08, 2005

جاي علي نفسك ليه؟

من فترة أنا مش فاكرها، كنت ماشي ناحية الأسعاف، مش حاجة جديدة يعني أني أكون هناك، وسط البلد هي منطقتي و أنا الأبن اللي مش فاهم إن كنت بار و لا لأ..
المهم، فيه هناك يفط إعلانات كبيرة محجوزة لشركة صوت الفن، الواحد يلمح البوستر و يسأل نفسه أسئلة موحية فعلاً زي مثلاً : هو ليه لطيفة شكلها كده زي عنتره العبسي؟! أو هي ميادة لسه بتغني فعلاً؟! اهو كلام عبيط من ده..
ساعتها كان فيه بوستر لمدحت صالح، شريطه الاخراني بتاع "جاي علي نفسك ليه"..مدحت صالح من ابطال طفولتي، و اغنية "و أنا ويايا بعيش.." دي كانت نبراس مشرف لحياة المتسكعين اللي لاقيت نفسي مجبر عليها..
لون شعر مدحت الاسود كان باين جداً إنه مصبوغ، السويت شيرت المفتوح و السلسلة اللي عليها عقرب كانت محاولة ممكن تتبلع للتمسح ف سنين الشباب الغابرة، اللي كانت متميزة بأفيهات بقت دي موديه زي "السهرة تحلي"..بيني و بينكم الواحد ما بقاش يستغرب حاجة، بس لما لمحت شعر صدر مدحت الابيض من فتحة السويت شيرت، و التناقض الرهيب بينه و بين مسطح شعره الاسود الفاحم، لاقيت نفسي بهمس "يا نهار طين..هو البني آدم كبر كده فعلاً؟".. و بعد كده كان فيه سؤال أهم "طب و يا تري ايه المصير المناسب ليا بعد ما أبقي بعكاز؟ يا تري ح اعمل زي مدحت، و لا اقضيها جدو لطيف بيبصبص من تحت لتحت؟"..بيني و بينكم السؤال محسوم..
ليه؟ لأن فيه راجل عجوز، لابس بدلة قديمة و بشعر ابيض جوايا..راجل عجوز بيشرب الشاي أبو حليب علي قهوة "منه فيه" و بيمصمص شفايفه..المسألة مش مرعبة لو الجسم خانك فعلاً..لو العروق نفرت من ايدك و التجاعيد أكلت وشك.. لكن انك تكون متدهول بالشكل ده و انت مواليد 1979..دي حاجة تضايق..
أنا مخدتش من العجز الحكمة..أنا خدت من العجز العجز..قلة الحيلة يعني..
كل يوم بواجه نفسي ف المراية و اقولها بشجاعة الكاميكاز "أنت عجوز يا حمار". فيه أيام أنا فعلاً ما ابصش في خلقتي ف المراية لأني مش ناقص ضلالات اساساً.. أنا راجل عجوز ممكن جداً يكون طيب و ممكن جداً يكون عامل نفسه طيب..راجل عجوز بيجسد الكلمة الجميلة اللي أنا مش فاكر هي بتاعة مين دلوقت : "الروح تواقة و الجسد ضعيف"..جسمي مش ضعيف بمقاييس الفزيا الجامدة، بس هو ضعيف لأنه بيمتص روح بالشيب ده..
اللي ح يحاول يشجعني بلطف الدكاتره النفسيين و يقول لي أن دي خدعة اساساً ممكن أقوله و ايه هي الحقيقة يا دكتور؟ الحقيقة هي اللي احنا بنحسه و بنعيشه..الحقيقة هي أنت.. الحقيقة هي أنا.. الحقيقة هي "هي"..و بالتالي أكيد ح تكون الحقيقة برضه هما..
مش قصدي هنا أن أي حد فينا عنده صح مطلق بيبقي هو لازم يكون صح الناس كلها المطلق..لأ طبعاً..فيه نسبية و كل حاجة..بس زي ما قال عم "مارتن بوبر" : لازم يكون عندك صح مطلق..لأنك لو معندكش صح مطلق زي مثلاً "السرقة حرام"--أو حتي السرقة حلال-- يبقي انت بني آدم مش سوي..
فيه حد زمان كانت في مقام والدتي--و هي لسه كده فعلاً-- بعتتلي ميل ف يوم من الايام أنها كانت خايفة عليا لأني "بنط مراحل..مش زي الناس الطبيعيين اللي بياخدوا كل مرحلة ف وقتها"..و بعدين قالت حاجة زي انها اتطمنت دلوقت..كان قصدها اني بكتب و كده. علي العموم يهمني اقولها انها و هي بعيدة جداً في بلد عربي شقيق من سنين طويلة قدرت تشخص المرض--أو حتي سموها "الحالة" و خلاص--بدقة..يظهر أن عم البسطامي كان بيتكلم جد لما قال "كلما قربت المسافة ضاقت الرؤية".. و هي مسافتها بعيدة..فرؤيتها كانت واسعة جداً فعلاً. يهمني اقولها أن خوفها مبرر، أن مدحت صالح ما بيصبغش شعر صدره، و أني ح افضل أحبه و احب "جاي علي نفسك ليه" مهما حسيت أنه بقي شبه "كرعون" فعلاً..

4 comments:

Anonymous said...

Best regards from NY!
»

Anonymous said...

Wonderful and informative web site. I used information from that site its great. video card test program

Anonymous said...

Where did you find it? Interesting read » »

سالي محمد سالم said...

:)
انا نطيت لحد هنا ومش لاقيه حاجه اقولها
بجد حلووو اوى
على فكره(وانا ويايا بعيش ...)دى فلسفه مش اغنيه
(مجنونه وجنانى ده عين العقل..)