designed by: M. Aladdin & H. Fathy

Sunday, October 22, 2006

..شارع لا تخدشه السيارات


شارع لا تخدشه السيارات

و لا دموع الذكريات الهائمة

التي تجوس بقلوب العابرين

شارع،

لا تخدشه النوايا،

و لا أنين الصبايا

و لا طرائق القهوة المتعرجة في الفناجين

شارع ،

لا يصادق القطط الرشيقة

و لا الكلاب الأبقة

و لا يعرف المواكب،

و لا بهاء المراتب،

و يتغاضي النظر، نقمة،

عن قُبل الراغبين

شارع، ككل الشوارع الناقمة،

كل ما حوله يرسمه،

كل ما حوله يحدده،

كل ما حوله يمنحه هويته،

مبان مصمتة

و سماء عوجاء

و انابيب صرف صحي

و شقوق تنام بها الثعابين

شارع،

لا تخدشه،

لا السيارات،

و لا العابرين،

و لا يتملكه شبق احمق

لناصية محورية،

أو لألق الميادين

...............................

الصورة: شارع سليمان باشا—القاهرة

التصوير و المعالجة الفنية: محمد علاء الدين



7 comments:

Eve said...

مسكين هذا الشارع!

Violena said...

الصورة أعادتنى إلى روح الأربعينات
معالجتك للصورة لجعلها أشبه بنيجاتيف موفقة للغاية حتى أنها ذكرتنى بالصور الفوتوغرافية القديمة :)


أما عن مقطوعتك الشعرية .. فليس لدى شئ عبقرى بخصوصها
أحيانا تقتحمك الكلمات فلا تملك إلا كلمة رائع لوصفها
حتى لو لم تكن كافية :)


عيد سعيد

amrali2000 said...

يا سلام
فنان شامل كتباه وشعر
وكمان تصوير ومعالجه فنيه
ههههههههههههههه
كل سنه وانت طيب وعيد سعيد

*~Daisy~* said...

شارع، ككل الشوارع الناقمة، كل ما حوله يرسمه، كل ما حوله يحدده، كل ما حوله يمنحه هويته، مبان مصمتة و سماء عوجاء و انابيب صرف صحي و شقوق تنام بها الثعابي

:D
ana 7assa en el soora elly inspired u, mesh el kalam elly 7'allak tedawwar 3al soora...
how right is that ?

Anonymous said...

الصورة ووصف الشارع يا علاء
جعلوني ارى زمنان مختلفان

زمن كان فيه هذا الشارع مهم جدا يعبق بالامجاد والقصص والذكريات
ولم يخلو يوما من الناس وضحكاتهم ولعب الاطفال وامانيهم الصغيرة

وارى الان ما بمر به هذا الشارع
من حالةحزن وربما هو اختار ان يعيش على ذكريات جميلة عاشت في داخلة
واغنته عن الزيف الذي لربما سيفقده روعته ان قبل بالواقع

فهو رافض لاي شيء قد يعكر عليه اللحظات الجميلة

شارع اصيل
ووفي

اخذتني الي ما وراء الكلمات
لارى المشهد

abdallah ahmed , عبدالله احمد said...

انا بقي بتاع الانابيب اللي بيعدي ف الشارع ده



كل سنة وانت فنان يا محمد

Muhammad Aladdin said...

إيفو
يمكن.. و يمكن لأ
:)

فايولينا
عيد اسعد، و شكرا علي كلامك جدا
:)

عمور
و الله يا غمرو انا بس كتبت معالجة فنية لأني لو كنت سبتها تصوير كان ح يبقي شكلي مصور في مدينة البط
:P
و انت بصحة و سلامة يا سيدي


ديزي
لا للأسف، كل واحدة جت لوحدها فعلا، يعني كتبت لوحدي--من غير ما اشوف الصورة كملهمة يعني-- و بعدين دورت علي صورة مناسبة
:)

رشا
جائزة كبري لأي شخص ان كلامه أو كتابته بتثير مشاعر و افكار جوا شخص تاني للدرجة دي
اشكرك
:)

عبده
بيب بيب انابيب
:P

كل سنة و انت اللي فنان يا عُبد
:)