designed by: M. Aladdin & H. Fathy

Friday, July 07, 2006

..انها حقًا سيدة محترمة

قد لا يمكننا أن نقابل شيدة بعظمة الليدي فانيسا ريدجريف، المولودة للسير مايكل ريدجريف و الليدي ريتشيل كيمبسون، و التي كانت دائمًا، طول عمرها المديد (هي من مواليد العام 1937) مناصرة للحق و للعدالة و لحقوق الانسان. و يشعر المرء بغصة في حلقه عندما يري أن مواقع مثل الآي أم دي بي و ويكيبيديا تتجاهلان فيلمها التسجيلي "الفلسطيني" الذي باعت منزليها في لندن من اجل انتاجه في العام 1977، و الدافع معروف طبعا
و صل الظلم لهذه السيدة و الممثلة العظيمة ( ستة ترشيحات للأوسكار و فوز واحد، جائزتي احسن ممثلة من مهرجان كان، جائزة احسن ممثلة من مهرجان فينيسيا،خمس ترشيحات و جائزتي ايمي لاحسن ممثلة تليفزيونية، 13 ترشيحًا و جائزتي جولدن جلوب، ثلاث جوائز لنقاد لندن المسرحيين، جائزتي ايفيننج ستار المسرحية، جائزة لورانس اوليفييه المسرحية، و الجائزة الاخيرة في عام 2003، جائزة توني لافضل ممثلة مسرحية، بالاضافة إلي عشرات من الجوائز الاخري) أن هناك من العديد من ابناء جيلنا يجهلها، و العديد من الادوار و النشاطات الخيرية التي تقوم بها يتم تعطيلها فقط لأنها مناصرة للحق الفلسطيني، و للشيشان و لمسلمي البوسنة، و حقوق الانسان بوجه عام، و ادانتها الصهيونية علنا في خطاب شكرها للأكاديمية عند تسلمها للأوسكار. هجوم و تعتيم مبرر تجاه انسانة صادقة و موهوبة إلي اقصي حد، و لم يشفع لها وقوفها الدائم، كماركسية ملتزمة، ضد اي شكل من اشكال التمييز ضد اليهود، و تمثيلها لاعمال فنية توصل هذه الرسالة بوضوح تام
هنا تجد موضوعًا كتبته صحافية امريكية يهودية و منصفة، عن مسيرة سيدة عظيمة، تدعي فانيسا ريدجريف

6 comments:

SPRING said...

http://www.imdb.com/title/tt0076521/
الفيلم موجود على الموقع اهو ، كل المشكلة ان الفيلم قديم و وثائقي ، و عادة الأفلام الوثائقية الجمهور موش بيهتم بيها ، خصوصا لو معمول سنة 77

Muhammad Aladdin said...

عارف يا سيد سبرينج انه موجود، بس العبارة كانت كما يلي
" مثل الآي أم دي بي و ويكيبيديا تتجاهلان فيلمها التسجيلي "الفلسطيني"
معني التجاهل هو يشمل عدم الذكر من اصله (زي الويكيبيديا و مواقع تانية كتير) و كمان الاهمال، زي ما حصل في الاي ام دي بي، يعني فانيسا قابلت ناس في الفيلم ده زي ياسر عرفات و بشير الجُميل، دول ما تذكروش خالص بينما اتذكر اسم فانيسا (بشخصها)،
بينما الاخ ياسر عرفات شخصيا ليه صفحة علي ذات الموقع تفرغوا فيها في ذكر افلام يا سلام ع السلام يا سلام، أو البعبع الارهابي بعد انتفاضة الاقصي أو قبلها.. و الصفحة اهي
http://www.imdb.com/name/nm0032715/
هو عرفات ما سجلش مع فانيسا برضه؟ ما سجلش حاجة خالص قبل اوسلو غير فيلم العاصفة سنة 1970 و اللي ح اجيبلك سيرته تحت؟ مش غريبة دي شوية؟
و كمان صفحة بيير الجُميل اهي.. هي فيها فيلم واحد بس
http://www.imdb.com/name/nm0312546/

و طبعا الفيلم الوثائقي، اللي سنة 1970
يا سيد سبرنج مش سنة
1977
فيه الكاست الكامل.. امال.. مش فيه اتنين صفتهم بالاسم ارهابيين؟؟
http://www.imdb.com/title/tt0244500/fullcredits
و غريبة اوي برضه أن بيير (بيار) الجُميل و ياسر عرفات يسجلوا فيلمين واحد يتجاب و واحد لأ؟؟؟
و غير كده
لم يُذكر اساساا أن الفيلم من انتاجها علشان ما يتوافرش غير في كاتاجوري واحد و سلملي علي شبرا
مكنش فيه اي نوع من انواع الامكانية لذكر كل التفاصيل دي في موضوع عن فانيسا ردجريف، انا بقول اللي شايفه مفيد و خلاص.. و بعرف بالظبط ايه اللي بقوله..و مادام سألت، ادينا قولنا التفاصيل يا سيدي
و يارب يعني ما تكونش فاكرنا موتورين و لا قلاله الادب و لا مصابين بعقدة الاضطهاد و لا حاجة
صباحك سكر

شريف نشأت said...

شكرا يا محمد على رابط المقالة اللي عن فانيسا ريدجريف وفيلمها "الفلسطيني " الذي لم أعرف عنه من قبل

كما قلت فانيسا ريدجريف إنسانة و ممثلة قديرة، أظن إن من أوائل أعمالها السينمائية كان فيلم
"Blow Up"
في منتصف الستينات وهو أول فيلم ناطق بالإنجليزية يخرجه الإيطالي الشهير مايكل أنجلو أنطونيوني

إسمحلي بملحوظة واحدة بس، بشير جُميل و بيير جُميل مش شخص واحد، بيير جُميل هو والد بشير

Muhammad Aladdin said...

شريف
اسف يا سيد شريف.. مجرد غلطة في كتابة ليس إلا.. و لو خدت بالك انا كنت حريص علي ادراج الرسمين المختلفين للكلمة: بيير و بيار
طبعا بشير،رئيس الجمهورية اللبنانية الاسبق و الذي أُغتيل في انفجار، و اخو الرئيس اللباني الاسبق أمين الجُميل، هو غير بيير|بيار
:)
شكرا علي لفت النظر يا سيد شريف
و بالنسبة لبلو آب، هو فعلا من اوائل تجارب فانيسا السينمائية، و المفروض أن تيرينس ستامب--ح تلاقيني جايب سيرته في بوست قبل ده--كان المفروض ح يكون البطل قدامها، لكن ده محصلش للأسف
:)
و نورت يا سيدي

Azmiralda said...

what is interested, away from the heaps of information you guys know, is that none of the political oriented Arab directors or actors have ever thought of selling their houses or any thing they own to produce a film only for a cause they believe in, as she did. The Wikipidia is open now to be edited by any user, and I don't think they are biased in this regard,after all they are only three guys who do all the work along with hundreds of volunteers and users, seriously, why do not you try to edit the page? I'm sure you know how:) Thanks a million for posting information about her. It is so nice of you :)

Anonymous said...

That's a great story. Waiting for more. »