designed by: M. Aladdin & H. Fathy

Tuesday, May 02, 2006

..الشيخ شرمني و رب العرش نجاني



عندما اقترب مني جندي الحراسة قلت له

"دي رابع مرة، بجد بعد كده ح ادفعكوا فلوس!"

ضحك الجندي و ابتسمت انا. كنت اقصد عدد مرات التفتيش التي تعرضت لها حقيبتي البائسة، و لكنني لم املك أن اعترض. التفجيرات الاخيرة صنعت مبررًا حقيقيًا لا يمكنني المجادلة فيه. بالطبع سألني جميع عساكر الحراسة عن كنه هذا الشيء الغريب الذي احمله في الحقيبة.

"لاب توب"

"هه؟"

"كومبيوتر محمول يعني"

لم اقصد التعالي حقيقة، فأنا لست نزيل مستديم في الجناح الملكي للفور سيزونز—و الذي يتكلف عشرة آلاف دولار في الليلة—أو معتاد الاستجمام في جنيف مثلا، و لكنني تعودت علي هذا اللفظ، و لأن تركيبة "كومبيوتر محمول" هذه لا تروقني البتة.

لِمَ كل من يحرسون شوارع خليج نعمة السياحية—التي تعرف بـ"المشاية"—هم من الجنود البائسون؟ هل فضلت الداخلية عدم التضحية بالضباط مثلا؟

لم ار في حياتي مكان يعج بالحياة مثل هذا المكان. السياح في كل مكان. يبتسمون و يضحكون و يرقصون علي انغام الموسيقي. يتبادلون القبل و يوزعون التحيات علي الجميع، بينما تفرغ العاملون المصريون لسب بعضهم بعضًا كنوع من المودة الاجتماعية البريئة، و تفرغ الاوغاد مثلي للمشروبات و الصور و تأمل النساء.

(توجد اشاعة أن من يزور مصر من النساء هن ميدوسات متحركات.. حسنا.. يسرني أن ابلغ سيادتكم انه كان هناك عدد من النسوة الجميلات يكفي لمسابقة ملكة جمال المجرة هنا الليلة).

عندما تكون وحيدًا، تشحنك الامكنة التي تتفجر حياةً بالكآبة عادة، و لكنني لم اشعر بذلك، أو لم اشعر بذلك جدًا إن اردتم الحقيقة، في خليج نعمة. من الجميل دائمًا أن تحتك بكل هؤلاء البشر الذين يحبون الحياة، بتلك اللغات التي لا تفهمها و لكن طريقة نطقهم بها مليئة بالحيوية و الانطلاق.

من المؤسف أن سبب جمال منطقة مثل هذه هو موسميتها، و انك لن تقضي بها اكثر من بضعة ايام تعود فيها إلي مدينتك، فتتمتع بعيش الحياة المجانية—بالمعني النفسي و المعنوي و ليس المادي بالطبع—و سعادة مؤكدة إن كنت سليمًا نفسيًا. حتي الاماكن الجميلة محكومة بلعنة الزمن القصير، مثل كل افراحنا التي نفسدها بالملل و التطلب و ماذا بعد.

خليج نعمة، أو منطقة خليج نعمة تحديدًا، عبارة عن طريق يسمي بـ"طريق السلام"، يمكنك أن تري في مكان بارز منه لوحة موازييك مبدعة الرداءة لذكري قمة "صانعي السلام" التي عقدت في فندق "سافوي" في التسعينات. هذا الطريق يرتمي علي جانبيه المركز السياحي الحيوي—بالنسبة لخدمات الاطعمة و المشروبات و العيادات و الكازينوهات و خلافه—لشرم الشيخ، و في موازة هذا الطريق، من ناحية البحر، يمتد الممشي الطويل ذو الوصلات اللانهائية إلي الطريق الرئيسي ما بين الفنادق و الكازينوهات. لا يعتبر الطوف بالمكان مغامرة أو مشقة تذكر، و ليس بمتناهي الصغر ايضًا. خارج منطقة الخليج ما يزال هناك ما يقارب من عشرة كيلومترات من الفنادق ناحية المطار و خليج القرش، و لكن لا اماكن للتنزهة و شرب الشاي أو القهوة أو مشروبك الروحي المفضل. ايضًا هناك منطقة السوق القديم، في الاتجاه المعاكس، و التي لم اذهب إليها بعد.

" و الله العظيم هي وان"

النادل يبتكر اساليب جديدة للنواصل بلغة الصم و البكم و الابهام الفني مع السائح الروسي الذي يتأكد من عدد زجاجات البيرة التي شربها. الخبر السار أن اغلب العاملين في الفنادق هم من المنايفة، يمكنك أن تجد بعضهم كسائقي تاكسي ايضًا (سائقو التاكسي في شرم يستحقون ذهاب النار حتفًا بامتياز لولا انهم يعيلون أُسر)، اضف إلي ذلك نسبة لا يستهان بها ابدا من المنصورة و بني سويف.

"حطها يا حمادة لاحسن اطربقك!"

يقولها النادل "المخربش" بالعربية مع ابتسامة واسعة للسائح الايطالي المخمور الذي كاد أن يغادر و كأس البيرة في يده. علي العموم الكافيه الذي اكتب منه لا يصلح مقياسًا لكل كافيهات شرم التي يتميز اغلبها بالرقي، فخلطة هذا المكان تقوم علي الجو الشرقي "الاكزوتيك" بما فيه من شيشة و محمد عدوية و "الشلت" الشرقية و الارابيسك علي الكراسي، و وصل الابداع بكافيه آخر إلي إذاعة اغاني شعبولا، و اتخذ ثالث موقفا وسطيًا بتبني عازف للعود و مغن لا بأس به. رغم نفوري الطبيعي من المستنسخات المبتذلة للجو الشعبي، إلا انني قلت لنفسي انني في شرم، فلأجرب ما لا اجربه عادة.

(بالطبع كنت قد حصنت غدة الاختناق المراري بزيارتين إلي زوج من الكافيهات اللطيفة قبلا.)

شيئين يمران بسرعة في شرم—باستثناء النساء بالطبع—الوقت و السجائر. اعتبر هذا دليل علي الاستمتاع بشكل أو بأخر، رغم انني حبست نفسي في "منتجعي" منذ جئت إلي شرم من اجل السيناريو الملعون، الذي لم يبق فيه سوي ثلاثون من المشاهد.

"ايوة!"

نفس النادل السيريالي يهتز مصفقًا بكلتا يديه، فاردًا راحتيه كبائع البطيخ، لجماعة من الاجانب. يحسن أن انصرف الان، قبل أن تتورم الغدة بشكل حقيقي.

12 comments:

أنا said...

ربنا يسهل لك !!

Muhammad Aladdin said...

و يسهلها علينا جميعا

Ahmad El-Saeed said...

e7gezly el oda elly ganbak ya 3ala2 .. ana nazellak delwa2ty !!

:-D

metkazy said...

الحمد لله ان عيد العمال عدى على خير
اصل الارهاب بقى بيعيد علينا كتير
سؤال يا علاء
هو البكينى فى الحقيقه زى التليفزيون؟
اصل اتحكالى

a follower said...

As far as I remember I found the caligraphy with el bet beda and else stuff at one of your pages...
A friend in Russia published them here...
http://shohdy.livejournal.com/
Regards

Muhammad Aladdin said...

احمد
اهلا اهلا.. تنور يا راجل
:)

متذاكي
آه يا اخي فعلا.. الحمد لله
مفهمتش قصدك.. بس لو تقصد الكتره، فالبكيني هوم ثييتر 7654 بوصة يا سيدي
:P

فولوور
متشكر جدا علي التنبيه
:)

shaimaa said...

يا لذيذ يا رايق
يق
ق
:P

Yehya Salem said...

نسيت اقولك نصيحة مهمة جدا من يوم الستين جنيه
ليه تركب تاكسي بعشرين جنيه لما ممكن تركب ميكروباص بكذا جنيه تروح بيهم دلتا او تنزل بيهم من دلتا لنعمة او حتى تطلع الهضبة ;)

بالمسبة للعاملين باة فهم ينطبق عليهم المقولة
من الفلاحة للسياحة
مع الاعتذار لمن يهمه الامر يعني

worood said...

always enjoy reading your diaries..
have fun
:)

Anonymous said...

شعليك على الاقل شفت شرم الشيخ ولعقت نسوانها الفاتنات اما لم ارى اى مدينة بااستثناءحوارى مصر وحاره شعبية لم اخرج منها الا للضرورة القصوى والسبب الفقر
ممكن فى زيارتك القادمة تاخذنى معك لوجه الله لكى استمتع بجو النسوان
ya7maar@hotmail.com

Anonymous said...

مين ادك ياباشا رأيت شرم الشيخ واستمتعت بالفاتنات من نسائها ونحن نئن من الفراغ العاطفي هنا
afwn68@hotmail.com

Anonymous said...

Very nice site! www.samochud fiat 126p pl. States in the us approved for organic cosmetics Anderson smith null stofer law offices victoria texas Klonopin works Kopen nieuwe suzuki volusia lc financial planning annual review Paxil toys gaborova ass Carport awnings Free busty shemales Modesto ice making equipment and machines renting The sak summer leather tote wallet nwt beautiful Covers for mp3 player What ios botox surgey buy mac cosmetics + international delivery Make up art cosmetic