designed by: M. Aladdin & H. Fathy

Wednesday, December 28, 2005

.. و سليمان إذا هوي

إن سليمان كان في بدء العالمين
و كان في المهد نبيا
سلطانًا و محاربًا فتيا
و تراءت الدر من بين شفتيه
و كانت شفتيه ثُريا
و يقولون من بين نساء العالمين كانت
و ما كانت للعابرين ساقطة
و ما كانت لسليمان بغيا
قعدت فوق متكأ قلبه
و قالت ما يديّ إلا صراطًا مرمريا
امض فوق ذراعيّ سليمانا
و ملكًا كان لحق آلهتي وليا
فحلف الله و حلفت ورائه الملائكة
أزاغ قلبك سليمان عما ولاك الله و و لي ابيك
و كان داوود بيد الله تقيا
و شهد الله و شهدت ورائه الملائكة
ما لبني اسرائيل من بعدك ملكًا عزيزا
و لا سراجًا في ظلمة الليل
و كان ليلكم ظالمًا عتيا
كتبت عليكم الليل و الظلمات و اشباح تجوس بألسنتكم
جزاء سليمان الذي ظلم فيكم نور الله
و ما كان حكم الله بعباده جورًا و غيا
تعالي الله عما يصفون و عما تقول
زوجات الفراش نهارًا و ليلا
منحناك الدر و لسان العالمين
و كنت يا سليمان عاصيًا شقيا
ستكون قيامة الحق بعد موتك
جزاء ما كان داوود و ما كان النبيين من قبلك
و ما كان داوود علي الرحمن فريا
كان داوود سراجًا منيرًا
و علي الصراط كان سويا
فانتبذت انت عن الرحمن ركنا قصيا
تبك دمع النبوة دمًا مدرارًا
و جفت العروق عن فرقان ربك صفيا
امال الله قلب من يريد له
و ما تملك انت يا سليمان من الأمر شيئا
هذا امر ربك وسع قلبه السموات و الأرض
و كان امر الله، بإذنه، مقضيا

2 comments:

Storm-petrel said...

للوهلة الأولى تخيّلت أنني سأقرأ تدوينة عن محمد ابراهيم سليمان وخروجه من الوزارة
قاتل الله السياسة ..أفسدت علينا حياتنا :)

Muhammad Aladdin said...

هههههههههههههههههههههههه
لا .. خالص
و قاتل الله السياسيون و السياسة آمين
:)