designed by: M. Aladdin & H. Fathy

Sunday, May 15, 2005

مجين نسكافيه، و كوبريك، و شوية تفكير

أول ما شفته في الكافيه النهارده حبيته. ارتباكه العفوي اللحظي اللي بيبعد عنه شبح البارانويا و الغرور لأنه: سيناريست ناجح و رجل وسيم و غني و لارج.. كان بيتكلم ف التليفون و بيبصلي علشان يعرفني--عمرنا ما قابلنا بعض قبل كده--و بعدين علشان يرحب بيا و يدعوني للجلوس و هو مشغول بتحديد معاد علي التليفون
كنت براقبه بعد ما اعتذر بسرعة عن انشغاله و كمل كلام ، برضه ارتبك تاني و هو بيشاور للجرسون علشان اشرب حاجة.. كنت حابب الحالة دي جدا
كلمني قبل ما نتقابل بشوية: هاي يا علاء انا بس بقولك اني وصلت بدري.. قولتله أني خلاص قربت من "بينوس"--مكان القعدة-- و اني بحب اروح الزمالك مشي من ايام شغلي القديم
قالي
"حتلاقيني قاعد فوق.. جنب الشباك.. و لابس قميص..آآآآآآ.. ح تعرفني ح تعرفني"
:)
رحت قايله
"طب اديني فرصة اجيب وردة حمرا علشان تعرفني انت كمان"
ضحك، و قالي انه ضحك اكتر لما قفل، كان بيرد علي تخوفي من أن الناس اللي ما تعرفنيش ممكن تفتكرني عدواني جدا بسهولة، من طريقة تريقتي
اسمه محمد حفظي
و اللي شاف افلام "السلم و التعبان" و "تيتو" و فيلمه الجديد "ملاكي اسكندرية" يبقي عارفه كويس.. حصل اني حبيته من أول ما شفت فيلمه الأولاني ، و حبيته اكتر بعد ما قابلته بشكل انساني...اتكلمنا كتير في كل حاجة تخص اهتمامنا المشترك: السينما خاصة، و الكتابة بشكل عام
اللي عجبني فيه انه انتقد تجربته في "السلم و التعبان"، و قالي انه "مش راضي عن الفيلم ده".. قاله مش بصيغة الغرور، اللي بتعني ضمناً: ده انا عندي احسن من كده كمان.. حته الفيلم اللي بتقول عليه حلو. لأ.. هو كان بيقول ده بصدق. عجبني صدقه مع نفسه و احساسه بالتقادم.. يعني اكيد ح يعمل احسن بعد كده
البني آدم لو وصل لدرجة ان يعتبر شغله عظيم و حلاوة بنفس الأحساس ساعة ما عمله، يبقي غالباً مات.. لازم يكون عندك انتقادية عالية--من غير مازوخية و لا تصنع-- لشغلك، لأنك دايما بتدور علي العمل العظيم
و حفظي من النوع ده
متشكر لحفظي فعلاً أنه اتاح ليا الفرصة أني اتعرف علي صديق جديد، متأكد أنه ح يكون اضافة مهمة لحياتي

2 comments:

the violet flower said...

لما حياة الانسان تكون ملل وروتين وكل اللى همه انه يقابل ناس جداد لعلهم يكسروا القاعدة شوية .لما يكون الانسان نفسه يضحك ومش لاقى اللى يضحك معاه لدرجة انه ساعات بيضحك لوحده واحيانا كتير بيسخر من نفسه ومن وحدته.يعمل ايه.لما ابتديت اقرا الحاجات اللى على السايت بتاعك حسيت ان حياتك مملة مشعارفة ليه وبعدين لما قارنتها بحياتى حسيت بالوحدة اكتر, مش عارفة انا بكتب كده ليه بس حسيت انى لازم حد يشاركنى لحظتى دلوقتى. وبس

Muhammad Aladdin said...

ده شيء يشرفني يا فيوليت.. و تنوري في أي وقت
:)


علاء